• ×

12:13 مساءً , الجمعة 13 شوال 1441 / 5 يونيو 2020

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


سيرة ومواقف من حياة المعلم والقائد الكشفي مثيب بن مفراص في زاوية "راحلون"

التاريخ 09-29-1441 05:57 مساءً
قباس الفهد : بيشة
 
4 أعوام مضت على وفاة رائد من رواد التعليم والثقافة في محافظة بيشة المعلم والقائد الكشفي مثيب علي مفراص عن عمر يناهز 64 عاماً بعد أن وافته المنية وهو في منزله بمحافظة بيشة في 25 /07 /1437هـ .

التقت "سبق بيشة" عبر زاوية "راحلون" بابنه محمد الذي تحدث عن السيرة الذاتية وبعض المواقف الإنسانية والاجتماعية والصفات التي يحملها والده رحمه الله .

• السيرة الذاتية :
ولد والدي المعلم مثيب بن علي بن مفراص في عام 1373هـ في نمران ببيشة وترعرع في كنف والديه، وحيث أنطلق في مسيرته التعليمية الرائدة التي امتدت 40 عاما في خدمة التعليم ابتداءً من ابتدائية نمران ثم متوسطة بيشة ثم التحق بمعهد المعلمين في أبها آنذاك وتخرج معلماً في عام١٣٩٣هـ وتم تعيينه بقرية السقا في مركز السودة بأبها وعمل فيها عدة سنوات ثم انتقل إلى ثانوية أبها وعمل فيها عدة سنين .
وفي عام ١٣٩٨هـ تقريباً انتقل إلى بيشة منطلق مسيرته التعليمية ووجهه مدير التعليم إلى قسم التأدية والرواتب ثم تم تكليفه مديرا لابتدائية نمران .
وبعد ذلك أكمل مشواره التعليمي وحصل على درجة البكالوريوس عام 1401هـ من جامعة الملك عبدالعزيز تخصص تاريخ ، ثم عُين معلماً في متوسطة وثانوية نمران ومرشداً طلابياً ورائد نشاط .
ثم استلم إدارة متوسطة وثانوية نمران عدة سنوات بعدها تم توجيهه رئيساً لقسم الإحصاء في إدارة التعليم.

وفي عام 1408هـ أكمل طلبه للعلم على حسابه الخاص والتحق بجمهورية مصر العربية بجامعة القاهرة ببرنامج الماجستير في تخصص التاريخ والحضارة الإنسانية حتى حصل عليها.
و بعد عودته عُين رئيساً لقسم المستودعات ثم مشرفاً تربوياً ورئيساً لقسم النشاط الطلابي ورئيس النشاط الكشفي عدة سنوات ثم بناء على طلبه تم توجيهه إلى إبتدائية المروة.
شارك "رحمه الله" في أغلب مواسم الحج مع الكشافة وخدمة الحجيج منذ أن كان طالبا و حتى أصبح معلماً ثم مشرفاً .
وشارك في العديد من المعسكرات الكشفية الدولية والمحلية والمؤتمرات الخارجية فقد شارك في معسكر أقيم في بيروت وآخر في البصرة وغيرها على مستوى الدول العربية في الرياض و جدة و دولة الكويت وكافة المناطق على مستوى الكشافة الخليجي.

image

• أجمل المواقف المفرحة في حياته
تخرجي أنا وأخواني من الجامعات لكونه حريصاً على طلب العلم والكفاح وتحقيق الطموحات مهما كانت الصعوبات.

• أكثر شيء تعلمه أولاده من والدهم
لين الجانب والصبر، حسن الأخلاق و العدل والبحث وراء الثقافة وصعود درجات العلم والمعرفة.

image

• أبرز نصائح والدك
التكاتف والمحفاظة على الترابط الأسري، والتحلي بالأخلاق الفاضلة ،والمحافظه على العادات والتقاليد.

• أبرز صفات والدك
تسامحه وحسن خلقه وعطفه ،ولطافته في الحديث.

image

• موقف مزعج لوالدك
وفاة والدته فقد كان كثير البر بها حيث هو وحيدها وقد ضحى من أجلها وبقي معها ملازما طوال حياته، تاركاً العديد من المناصب التي تم الترشح لها حيث رشح أكثر من مره مديراً للتعليم في العديد من المحافظات والمناطق كما قد تم طلبه للعمل في وزارة التعليم بالرياض وكان يرفض ذلك من أجلها مفضلاً البقاء بجوار والدته ووالده براً بهما .

• أجمل المواقف الإنسانية له
كان والدي "رحمه الله" حريصا على طلب العلم ومتابعة طلابه فقد ذكر لي أحد طلابه السابقين بأنه قد قرر عدم إكمال دراسته وجلس في منزله ولا يريد الذهاب للمدرسة يقول : "تفاجأت في أحد الأيام إذا بالأستاذ مثيب وجميع المعلمين وبعض الطلاب يطرقون باب منزلي وأدخلتهم للمجلس وأخذ يسألني لقد اشتقنا لعودتك للمدرسة وإذا لم ترجع فسوف نزورك كل يوم فاندهشت من أسلوبه وخجلت على نفسي وعدت اليوم الثاني للمدرسة وأكملت دراستي حتى اصبحت في منصب كبير فلا أنسى فضله عليّ وعلى جميع طلابه حيث كان يسأل عن كل متغيب ومنقطع عن التعليم ويأخذ بيده ويشجعه".

image

• علاقاته الأسرية والخاصة
كان كثير البر بأبيه وأمه حتى أنه كان إذا فرغ من العمل في المدرسة يذهب لمزرعة والده لمساعدته في الزراعة والفلاحة وكان حنوناً على إخوانه وأولاده ويمنحهم الحب والإهتمام ويعيش معهم لحظات الأب المعلم في كل ما يصدر منه، كان لطيف المعشر ولطيف الحديث وكان دائماً مايروي القصص التاريخية على أبنائه وأحفاده، وكثير الاستشهاد بالحكم والأبيات الشعرية التاريخية وحتى الحديثة، وكان يعطي كل ما يستطيع في سبيل تحقيق طموحات أبنائه وتذليل الصعاب التي تواجههم.

• ذكريات حاضرة في الذاكرة
كان والدي "رحمه الله" قد أكمل دراسته لمرحلة الماجستير في مصر وقد تخرج من قسم التاريخ والحضارة الانسانية وكان مثله الأعلى في التاريخ والثقافة علامة الجزيرة العربية حمد الجاسر رحمه الله ، وكان يتمنى أن يلتقي بالعلامة يوماً ولو لعدة دقائق ، يقول والدي رحمة الله عليه في أحد الأيام كنت أتجول في مدينة القاهرة بعد إنتهاء أحد الاختبارات وإذا بالعلم السعودي يرفرف أمام أحد المتاحف في مدينة القاهرة، فتوقفت عند المتحف ودخلت فإذا هو متحف خاص عن تاريخ المملكة العربية السعودية فوجدت الكثير من الزوار من جنسيات متعددة من الدول العربية وأوروبا ، ولم يكن هنالك أحد يشرح للزائرين عن محتويات المتحف من صور المؤسس الملك عبدالعزيز وتاريخ المملكة وعن الرسومات والالآت القديمة التي كانت تستخدم للزراعة فقمت بالشرح تطوعاً مني للزائرين العرب وحيث أنني أتقن الإنجليزية قمت أيضاً بالترجمة للزوار الأوروبيين وعند إنتهائي من ذلك فإذا بشيخ كبيرا جالساً على مكتبه ويبستم ويراقبني عن كثب وأنا أشرح للزوار فاقتربت منه فإذا هو معلمنا التاريخي الأول العلامة حمد الجاسر رحمة الله فتبسم مني وقال يعطيك العافية يا ولدي كفيت وفيت لقد كنت استمع لك واستمتع بشرحك للزوار دون أن تعلم فكانت صدفة هذا اللقاء بمثابة لقاء التلميذ بمعلمه فكانت لي صدفة خير من ألف ميعاد!!

image

• ماذا يعشق والدك
طلب العلم والقراءة وحب الإطلاع حيث كان يملك كمّاً هائلاً من الثقافة والمعلومات التاريخية والادبية حيث يعتبر باحثاً ومؤرخاً ومؤلفاً تاريخيا، فمرة يحدثنا ويبحر بالمستمع عن تاريخ الأندلس وعن الحضارة الاسلامية في العصور السالفة وتارة يحدثنا عن تاريخ المملكة العربية السعودية وعن كفاح المؤسس الملك عبدالعزيز رحمة الله عليه في توحيد المملكة، وقد ترك لنا والدي رحمة الله عليه مكتبة غناء تزخر بجميع مصنفات الكتب والمجلدات والمخطوطات العربية والإسلامية .

•أبرز وصف سمعته من المجتمع عن والدك
ارتجاله الخطابة في اللقاءات العامة ، ومساعدة الضعفاء والمساكين.

image

• عادات يحرص عليها والدك
المداومة على الأذكار ، وتحديد وقت لقراءة الكتب، والمحافظة على الصحة وممارسة بعض الرياضات البسيطة ومساعدة الأخرين في الحي ، وزيارة المريض وتلبية الدعوة ، وملازمة جماعة المسجد حيث كان إمام مسجد الحي .

• تحدث عن عشق والدك لبيشة
كان والدي رحمة الله عليه يهتم كثيراً بتاريخ وآثار محافظة بيشة وبالموروث الشعبي من شعر العرضة والمحاورة والنظم وكان حريصاً على جمع المعلومات التي تهم بيشة وإبراز اسم بيشة في جميع المحافل والأنشطة الثقافية والرياضية، وقد اشتغل مراسلاً وكاتباً في عدة صحف ومجلات وإصدار دوريات تخص تاريخ المحافظة وله السبق الأول في فكرة إنشاء أول متحف خاص لمحافظة بيشة في عام 1409 هـ حيث أنشأ متحفا في فناء البيت وكان حريصاُ على جمع الاثار والمقتنيات الأثرية التي تخص المحافظة وتم تقييم المتحف من عدة لجان وقام عدد من منسوبي وزارة التربية والتعليم بالرياض بزيارته آنذاك ، وتمت مراسلته من منسوبي شركة أرامكو بالظهران وقاموا بزيارة خاصة للمتحف وقد تعجب الجميع من فكرة إنشاء المتحف التي لم تكن توجد في ذلك الوقت!!

وقد قام بالتبرع بعدها بجميع مقتنيات المتحف لقسم الآثار بإدارة التعليم بالمحافظة ، وكان حريصاُ على فكرة إنشاء نادي رياضي بمحافظة بيشة لتشجيع الحركة الرياضية بالمحافظة وقام بتأسيس نادي الفيصل الرياضي في نمران مع رفقاء دربة الأستاذ سياف بن محمد بالزهر والأستاذ سعيد بن فرحة الغامدي والأستاذ عوضه بن ماضي المعاوي ، وكان حلمه أن يقوم بتأسيس نادي أدبي في محافظة بيشة لكون محافظة بيشة تعد من حواضر الشعر والادب العربي في الماضي والحاضر.


imageimageimage
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 517
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:13 مساءً الجمعة 13 شوال 1441 / 5 يونيو 2020.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET