• ×

04:05 صباحًا , الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


في محاضرة علمية ألقاها بجامعة بيشة ضمن برنامج زيارة عالم

الشثري: قطع الطريق على أعداء المملكة من صور شكر النعمة والوعي بأهداف المغرضين واجب

التاريخ 03-19-1440 07:41 مساءً
عبدالله آل باحص - سبق بيشة
 - التحذير من تتبع الأخبار المسيئة والدفاع عن المملكة دفاع عن الإسلام
- وسائل إعلام تسعى للنيل من وحدة وتلاحم ولاة الأمر والشعب

أكد معالي الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء، على ضرورة قطع السبيل والطريق أمام الأعداء الذين يكيدون على المملكة العربية السعودية. مبيناً أن ذلك يعد من صور شكر نعم الأمن والأمان ورغد العيش التي مَنّ الله بها عز وجل على هذه البلاد المباركة. مضيفاً بأنه يجب أن يعي الجميع أهداف الأعداء بمختلف مقاصدهم، فمنهم عداوتهم دينية، ومنهم عداوتهم طائفية، ومنهم عداوته من قبيل الحسد، ومنهم عداوته بالتبعية لغيره، ومن هم عداوته لمال يدفع له.
جاء ذلك خلال المحاضرة العلمية التي ألقاها معاليه في مركز الأمير فيصل بن خالد للمؤتمرات بجامعة بيشة اليوم الثلاثاء (19 ربيع الأول 1440هـ) بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن حامد نقادي ووكلاء وعمداء الجامعة وعدد من منسوبيها ومسؤولي القطاعات الحكومية بالمحافظة، وذلك في أولى فعاليات برنامج زيارة عالم الذي تنظمه الجامعة بالتعاون مع الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء.
ودعا الشيخ الشثري مختلف فئات المجتمع السعودي وخصوصاً الشباب إلى التنبيه والحذر من المحاولات الكثيرة التي تقوم بها مجموعة تسعى إلى النيل من عقيدة هذه البلاد ومن وحدتها وولاة أمرها وشعبها. مشدداً على ضرورة الدفاع عن المملكة، باعتبار ذلك من صور الدفاع عن الشريعة الإسلامية الغراء. مشيراً إلى أهمية بذل النصيحة لمن يحاول النيل من ولاة الأمر أو يحاول الإضرار بمقدرات وأمن البلاد، ومن خلال التعاون مع الجهات المختصة بالإبلاغ عنهم تقرباً إلى الله عز وجل وحفاظاً للنعم التي أعطاها لهذا الوطن ومنعاً لنشر الفوضى والخراب والدمار.
وذكر معالي عضو هيئة كبار العلماء أن ما تنشره بعض وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة ضد المملكة وولاة أمرها يراد به زعزعة اللحمة الوطنية التي تتميز بها المملكة بين القيادة الرشيدة والشعب الوفي، مما يجسد أعظم صور التلاحم في العصر الحاضر. داعياً إلى عدم الالتفات إلى ما يتم نشره وبثه في هذه الوسائل الإعلامية بغرض الإساءة والتنبه إلى نواياهم السيئة وقطع الطريق عليهم. لافتاً إلى أنه من الواجب على العامة الاعراض عن هذه المواقع الإخبارية وعدم الخوض فيما ينشرونه أو الرد على الجزئيات التي يثيرونها بين حين وآخر. مبيناً أهمية الانصراف إلى ما هو أولى وأهم من ذلك مثل العبادة والعمل الصالح وبذل الخير لتحقيق الأجر والثواب في الدنيا والأخرة والمساهمة في نماء وتطور وازدهار الوطن في شتى المجالات.
واستعرض الشيخ الشثري عدداً من الأحداث التي تؤلم القلب وتشهدها بعض الدول المجاورة التي يغيب فيها الأمن وينتشر فيها القتل والخراب والدمار بسبب استجابة كثير من شعوبها إلى الدعوات الهدامة والقنوات الكاذبة التي تدعو الناس للخروج على أصحاب الولاية. مضيفاً بأن هذه من الأمور التي يجب أن نستفيد منها ونأخذ من ذلك العظة والعبرة لإدراك العواقب السيئة للاستماع إلى المغرضين والمخربين والمنحرفين.
وشدد الدكتور الشثري على أن استهداف المملكة العربية السعودية وولاة أمرها يأتي لكونها تمثل خيمة الإسلام برعايتها واحتضانها للحرمين الشريفين والمقدسات الإسلامية وجهودها الكبيرة لنشر الإسلام ونصرة قضايا المسلمين في مختلف أقطار العالم.
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 302
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:05 صباحًا الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET