• ×

02:45 مساءً , الإثنين 30 جمادي الثاني 1441 / 24 فبراير 2020

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 05-30-1441 11:44 مساءً
"هي الأهم لكنها ليست كل شيء"
المرء في حياته لايتوقف أبدا فهو إما أن يتقدم أو يتأخر .. والإيمان إما أن يزيد أو ينقص .. لأن القاعدة الثابتة لاشيء يتوقف في الحياة.
وإذا كانت تلكم القاعدة فحري بنا أن ننطلق وإلى الأعلى دوماً ففي الحديث الصحيح "فإذا سألتُمُ اللَّهَ فاسألوهُ الفِردَوسَ" والفردوس أعلى الجنة،،
ولأن لكل نجاح أسبابه.. وكل إنجاز يستدعي تخطيط منظم.
فإن تحقيق ما تطمح إليه يحتاج إلى عوامل تتوكأ عليها وترتقي بها
وأُولى درجات ذلك السلم هي العزيمة والإرادة.
نعم..فالعزيمة والإرادة من أهم وأول الأسباب للتغيير وهذا مبدأ قرره الإسلام "إنما الأعمال بالنيات"
وبتتبع قصص القرآن لك أن تتأمل ثبات آسية على الايمان وهي في بيئة لا تعينها إلا ع الكفر .. تعيش في بيت فرعون الذي يهددها بالقتل إن هي آمنت لكنها عزمت وتوكلت ع الله وحققت ما عزمت عليه فثبتت على إيمانها.
ولَك أن تتأمل في النقيض ابن نوح -عليه السلام- يعيش في بيت النبوة ويدعوه أبوه للتغيير لكنه لا يستطيع أن يستجيب لأنه لايريد أن يتغير "فكان من المغرقين"
فتلكم الرغبة والعزيمة.
إذن الرغبة والعزيمة أولاً ، ولكنها في الحقيقة ليست كل شيء!!، إذ هي وحدها غير كافية!

ومن تتبع منهج هذا الشرع الحكيم وجد أن التغيير يقوم على ثلاث
أولا: الرغبة والعزيمة "وإذا عزمت فتوكل على الله" فالعزيمة هي نقطة الانطلاق والقاعدة الصلبة له.
ثانياً: أن يكون لديك الاستعداد والإمكانات "وأعدوا لهم ما استطعتم" فبدون الإعداد لاتستطيع أليس القيام مع القدرة!! إذاً لابد من الإمكانات والاستعداد، والأخذ بالأسباب.
ثَالِثاً: التحفيز وهو مبدأ الترغيب والترهيب، والثواب والعقاب وهذا كله يصب في قالب التحفيز الذي يدفع بعجلة التغيير للأفضل.
بهذه الثلاث العوامل يستطيع الشخص التغيير وتحقيق الأفضل وهذا ما لفتت إليه نظرية الجشطالت ثلاثيه الأبعاد؛
١. الاستعداد.
٢. الإعداد.
٣. التحفيز.
فاستعن بالله ولاتعجز آخذاً بهذه الثلاثة ثم لاعليك ملامة.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 537
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:45 مساءً الإثنين 30 جمادي الثاني 1441 / 24 فبراير 2020.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET