• ×

04:26 صباحًا , الأربعاء 14 ربيع الثاني 1441 / 11 ديسمبر 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 03-21-1441 10:42 صباحًا
‏الله يخلّي ..الريّسْ..
كانت حُلما نبوح به صغارا مع كلّ نهاية كلّ يوم أثنين لسوقنا الأسبوعيّ ؛فــ (العجّة) التي تأتي على شكل إعصار يرتفع بأكياس وقطع كراتين خلّفها البسّاطة ورحلوا.. نُطلق عليها (بلديّة صمخ).
‏وكبرنا ورحلنا بالحلم وعرضناه تارة عبر الصحف الورقيّة وتارات وضعناه على مكاتب وزراء البلديّات ؛وتمخّض الحلم بمكتب خدمات بلديّة بعاملين وسيّارة قلاّب ‏حتّى صدر الأمر بتأسيس بلديّة كاملة التشكيل وبميزانيّة مستقلّة قبل عشر سنوات ‏فرحنا ورسمنا خيالات تناءت بنا بعيدا عن واقع مُؤلم أفقنا عليه ..وكأنّنا سنعود لمربّعنا الأوّل ..(العجّة).
‏فستّ سنوات من عمر البلديّة لمْ يشفع لها أنْ تُقنع عابر الطريق ناهيك عن المواطن المُقيم أنّ هنا بلديّة يُضخّ فيها من المال العام ما يُشار إليه كمنجز.
‏حتّى قيّض الله لها قبل أربع سنوات تزيد أو تنقص ؛فارس يُثير النقع ليس في أروقة البلديّة فحسب من أعاد ترتيب وهيكلة ؛بل إلى الميدان البكر المتعطّش لمن يغرس لبنة البناء. كانت البلديّة خلال هذه الأربع سنوات ورشة من العمل والمتحدّث الرسمي لها..:
‏شوارع شُقّت ؛وحدائق بُنيت وزُرعت؛ ومخطّطات أعيدة لها الحياة بسفلتتها وإنارتها؛ وملاعب لكرتي القدم والطائرة في كل القرى التابعة للمركز ‏ومُعدّات وكوادر مدرّبة ؛ ونظافة شاملة ؛ بما تعنيه من توفير حاويات ومعدّات ومركبات.
‏سرحنا ليس في الحلم ؛بل في واقع من الإنجاز وطمع في المزيد قبل أن نفيق على رحيل (الرّيس ) بندر بن محمّد الشهراني .. تاركاً وراءه من النجاحات والتميّز في أداء الأمانة ..ما يجعلنا نذكره بكلّ خير ..داعين الله له بالتوفيق ..وللرئيس الجديد أن يكون خير خلف لخير سلف.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 839
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:26 صباحًا الأربعاء 14 ربيع الثاني 1441 / 11 ديسمبر 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET