• ×

01:20 صباحًا , الإثنين 22 صفر 1441 / 21 أكتوبر 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 01-22-1441 04:38 مساءً
اليوم الوطني ... ماذا يعني لنا نحن السعوديون ؟
بسم الله الرحمن الرحيم
اليوم الوطني ... ماذا يعني لنا نحن السعوديون ؟

إنه مناسبة تتجدد في كل عام منذ إعلان وحدة البلاد وتسميتها المملكة العربية السعودية سنة 1351هـ -1932م ، وإن كنا اليوم نستقبلها في نسختها (89) فإننا ننتشي افتخارا وعزة وولاء صادقا لقادتنا ولوطننا ، ذلك بأن بلادنا تضرب بأساس تكوينها في عمق التاريخ منذ (283) عاما مضت حينما تعاضد السياسي مع الديني وتعاهدا على قيام الدولة العربية الإسلامية في سنة 1157هـ - 1745م على يد المؤسس الأول الإمام محمد بن سعود والشيخ محمد بن عبدالوهاب -عليهما رحمة الله - ؛ وإن هذا المجد التليد يلهمنا نحن السعوديون في كل حين جملة من مبادئ و قيم المواطنة الصالحة والولاء الصادق لعقيدتنا وقيادتنا وأرضنا ، فيكون اليوم الوطني مناسبة حولية نتذاكر فيها هذه المبادئ والقيم و نتواصى بها ونعززها ونحميها .

نتواصى بالعقيدة الإسلامية السمحة التي تأسست عليها هذه البلاد ؛ من غير غلو ولا تفريط ، نتعلمها ونعلمها و ننشرها وندافع عنها ، و لانقبل فيها و لا حولها مزايدة ، أو انتقاصا ، فهي مناط بقائنا وعزتنا .

و نحرص على اللحمة الوطنية واجتماع الكلمة ووحدة الصف خلف قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين ، فما هزمت أمة من الأمم عبر التاريخ مالم تكن وحدتها الوطنية متصدعة متفككة .
و نسعى في طلب العلم والمعرفة ، فالبعلم تُكسر أغلال الجهل والتخلف وتُشفى جميع أمراض المجتمعات ، وقد أدرك مؤسس الدولة السعودية المعاصرة جلالة الملك عبدالعزيز هذا المبدأ مبكرا فأصدر أول نظام للتعليم سنة 1344هـ قبل أن يصدر النظام الأساسي للحكم .

و نمتهن أعمالنا بكل إخلاص وإتقان ، و ما التطور الذي تشهده بلادنا في مختلف المجالات إلا نتيجة لعمل أبنائها بما وفرته الدولة لهم من تعليم داخل المملكة وخارجها في مئات التخصصات العلمية في كل فروع المعرفة .

ولسان حال كل السعوديين اليوم يلهج بخالص التهاني والتبريكات لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وللأسرة المالكة الكريمة وللشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني (89) مجددين البيعة والولاء ، وسائلين المولى عز وجل أن يحفظ بلادنا من كل شر ، وأن يؤيد قيادتنا بنصره وتوفيقه ، وأن يلهم الشعب السعودي النبيل ذكر نعم الأمن والاستقرار والرخاء وشكرها والمحافظة عليها .

الدكتور/ محمد بن عبدالله بن محمد آل عمرو

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 184
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:20 صباحًا الإثنين 22 صفر 1441 / 21 أكتوبر 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET