• ×

07:33 صباحًا , الجمعة 21 شعبان 1440 / 26 أبريل 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 07-27-1440 09:33 صباحًا
هذا حسينوه ... وهذي خلاقينه !!!
وصلت بطولة الهيئة الملكية للهيئات والمؤسسات لكرة القدم للنسخة التاسعة ومازالت تراوح في مكانها محلك سر وتحولت الي هم أجتماعي لدى المنظمين وواجب مجبرين تنفيذة كيفما أتفق اهم شي تقام الدورة وتنتهي بدون رغبة للتطوير ورفض تام للأبداع والتميز

للاسف البيروقراطية والعقول المغلقة مازالت تسيطر علي مفاصل هذة الإدارة المسئولة عن تنظيم هذة البطولة المظلومة بتواجد هؤلاء

نفس الوجوه ونفس العقليات ومستمرين بنفس الأخطاء وبنفس المنهجية العقيمة والنظرة الضيقة سواء مع كيفية التعامل مع الأعلام او الجمهور والمشكلة انهم (عايشين الدور ) ومفكرين أنهم ناجحين في التنظيم وللاسف تجد من يطبل لهم وأذا انتقدهم أحد( يقيمون الدنيا ولا يقعدوها) ويتهمونه بتهم لاحصر لها حتى صفته الأعلامية ممكن ينتزعونها منه بسبب إبداء رأي وتحولت المنصة المزعومة إلي أستراحة يدخلون المقربين وأطفالهم ويبعدون من لايرغبون فيه

أن الاوان للتغيير وأعطاء الفرصة للشباب الجدد ويشكرون المنظمين علي مجهودهم لان 9 محاولات وكلها فاشلة تكفي للتقييم وأتخاذ القرار لو قارنا هذة البطولة مع اقل بطولة حواري لتفوقت دورة الحواري عليهم فما بالك ببطولة سابك التي تتفوق عليهم بمراحل ويحتاجون لسنوات للوصول لمستوى هذة البطولة

من أسباب تفوق بطولة سابك في التنظيم وجود رجال مارسوا اللعبة ويفهمون أسرارها علي العكس من لايعرف الكرة إلا بإسمها ويحتاج إلى أن تمسك كرة القدم بكلتا يديك وتقول له بصريح العبارة ترا هذة كرة قدم وليس كرة ركبي هناك فرق(وزين اذا فهم) بالإضافة إلي منظمين سابك محترفين بكل ماتعني هذة الكلمة من معنى ومؤهلين علي أعلى مستوى وأسباب كثيرة لايسع المجال لذكرها

العقلية المنفتحة دائماً خلاقة والعكس صحيح وغير ذلك تجد البيروقراطية مسيطرة علي عقولهم الباطنة
وهذة الأفة قاتلة للأبداع وضد رؤية الخير 2030 ومن ضمن أوليات الرؤية القضاء علي البيروقراطية لمن لايعرف

أثق في الرئيس الأستثنائي المهندس مصطفى المهدي في معالجة الموقف وتصحيح الخلل الواضح في عدم نجاح البطولة بالشكل الذي يليق بإسم الهيئة الملكية

وأقترح تدوير البطولة بين الشركات وأعطاء الفرصة لمن يرغب في تنظيم البطولة مع الأحتفاظ بإسم البطولة كما هو لخلق جو من المنافسة وكلها تصب في مصلحة البطولة وجذب الشباب لها وتعود بالفائدة للجميع
وكذلك لو تم التعاقد مع شركة متخصصة لتنظيم البطولة ايضاً من ضمن الحلول للوصول لبطولة ناجحة فنياً وتنظيمياً وأعلامياً وهو المهم الأعلام شريك أستراتيجي في النجاح لمن لايفهم

خاتمة : أكتفي بما ذكرت ... في فمي ماء

الكاتب : محمد عبدالله البيشي

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 371
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:33 صباحًا الجمعة 21 شعبان 1440 / 26 أبريل 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET