• ×

11:27 مساءً , الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 01-03-1440 01:18 صباحًا
من مهرجان صفري بيشة
من مهرجان صفري بيشة
وياليت ابو تركي يشوف
ووسط تظاهرة مهرجانيةتمرية صفرية،محافظ بيشةيوطن ثاني اكبر مهرجان بمنطقة عسير وبوابة نجد أرض السهل والجبل والسد،وسلة اجود انواع التمور الصفري وبيشة اليوم،وغداً تأخذُنصيبها من التنمية في شتى المجالات وهي تسابق الزمن كماً وكيفاً كيف لا وهناك مهندسون بارعون شمروا عن سواعدهم بكل صدقٍ وعزيمة مثلهم وقائدهم،محافظ بيشة الاستاذ/ محمد بن سعيد بن سبره الذي وضع له بصمات على محافظة بيشة ومراكزها ، رجلٌ قيادي هادئ الطباع فكَّرَفقدَّر :ففعل ووعد فصدق ، يشجع من يعمل ويتطلعٌ لرؤية2030ترجلَ بكلمة ظافيةلابالطويلة،المملةولا
بالقصيرة المُخلة،ووضع النقاط فوق،الحروف،لاعلى،الحروف،
وأخذمهرجان،صفري،بيشة،
الإتجاه الصحيح من حيث العدة والعتاد،وسبق،لي،كغيري،زيارة
المهرجان،لسنوات خلت ولكن،هذا المهرجان،له،السَّبَق عن غيره مع الإحترام والتقدير لمن عملوا مُسبقاًفشكراً لهم
لأن إرضاء الناس غاية لا تدرك
ولكن إرضاء الله عبادة لا تُتْرك
والعملُ،عبادة،وكانت،هناك مؤشرات ،الإعداد،التخطيط،
التنظيم،التنفيذ،التقديم الإخراج،مؤشرات،اظهرت،المهرجان،عريساًبحلةباهية،
والقيادةشابة،لديهاإرادة،وإدارةبقيادة الشاب المبدع/مدير عام المهرجان،محمدناصرالشهراني،فنجح،المهرجان،وبتعاون،جميع،الإدارت،والمؤسسات،والمنظمين،خرجَ،المهرجان،بصورة،مشرفة،(وليت ابوفهديشوف)الذي في عهده زانت الدولة ، وزان المجد من حوله،
وودي،أقول لجميع المشاركين من المحافظ الى،حارس،الأمن
لقد كنتم عطراً وذات العطر ليس ماء ورداً او عوداً فوَّاح ولكنه، قلوباً، تنبضُ، بالطيب، وأرواحٌ يفوحُ منها العبير، عبير العمل الجاد المتطلع لرؤية مجيدة، شعارها
(كلنا صفري)وعنوانكم أُخوة صادقة، ومودة دائمة، واحترام سائد، لذاكان النجاحُ حليفكم
وقدم مدير مساجد بيشة
وشاعرها الواعد/ ظافر وهيب
قصيدة حماسية وانتمائية لبيشة الخير،وشارك،المنشد/ مبارك الأكلبي،وشباب بيشة على خشبة المسرح بلوحة وضاءة صفق لها الحضور،وأرسلوا من خلالها رسالة لأهل بيشة ، بأن شبابها في الموعدلدينا مانستطيع ان نخدم به،جارة الوادي بيشة الخير،شكراً منشد بيشة الأكلبي انت ومن معك عكستواصورة جميلةعن شباب المحافظة،ثم،ترجلَ مجموعة من،شعراءبيشةأُبريت،على،انغام الصفري تطرقوا من خلاله لبيشةماضياً،تليداً،وحاضراًمجيدووقفات أهل بيشة مع ولات أمرهم،ومن،بادي الوقت هذاطبع،الأيامي،وتفاعل الجمهور مع،إيقاعت،الطبول،(مامثل صفري،بيشة ولاماءسدهـا)شكراً شعراء بيشة
فأنتم الأسم والفعل الحرف والكلمة والصوت لبيشة
وباسم، بيشة انساناً ومكاناً نشكر الله على نعمة الأمن في الوطن ونسأله الصحة في البدن والتوفيق،لقادة أمرنا،والشكر موصلاً لمحافظ بيشةالذي أصرَّ وراهن على نجاح المهرجان فكان،لهُ ماأرادشكراً اباسعيد
لأنك إعطيت القوس باريها من خلال مجموعة من الشباب أثبتوا أنهم في الموعدمكاناً وزماناً كماطُلِبَ،منهم،كذلك الشارات الإعلامية من إعلاميي، بيشة، جعلت القارئ،في شوقٍ وتطلع للمهرجان،فشكراً لإعلامي بيشة الذين صوروا ونقلواالمهرجان لزائريه كما وجدوه،والإعلام أمانةومسؤولية
شكراًلجميع الإدارات المشاركة
وأعجبني تواجد الأمن فشكراًلهم ولقائدهم العقيد علي عبدالرحمن عروان
وكل صفري أنتم في الموعد
واذا كان للجمال لغة فصفري،بيشة الخير هي حروف تلك اللغة
وصفري بيشة مبداوقيمة
ماقيمةُالناس إلافي مبادئهم
لاالمالُ يبقى ولاالأموال،والرتب
دامت مودتكم وأُخُوَتكم.
ت/ م/ ظافر عايض سعدان
بيشة 30/ 12/ 1439هـ

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 302
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:27 مساءً الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET