• ×

12:55 صباحًا , الإثنين 22 صفر 1441 / 21 أكتوبر 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 12-02-1439 04:37 مساءً
سبق من بيشه (12) المطار والشرطة
‏لاشك أن هنالك مواقف ومرافق في مسيرة كل شخص متابع ، نظرته لها ما بين مشيدا وناقدا وربما محايد قد يرى أن ماحوله روتينا طبيعيا، وكلا الاشادة والنقد ليست قواعد ثابته ، بل تتوقف على سرد مراحل العمل والمتابعة الصادقة التي تنشد الصالح العام وفق مسطرة (مخافة الله ) نحوأي إشاده او نقد يستشرف معه كاتبه مستقلا أكثر إشراقا .
‏ واليوم رأيت أن نحلق بإختصار ارجو أن لايكون مخلا حول مرفقين في بيشة هما القاسم المشترك في أي نمو او تطور تمر به ، رغم تجذرهما ورغم تميزهما وتنوع خدماتهما ضلا يعملان بعيدا عن الاضواء ووهج الاعلام، وهما مطار بيشة وشرطة بيشة.
‏مطار بيشة لابد والحديث يدور حوله أن نشير إلى أنه اول مطار بالمنطقة الجنوبية وكان إفتتاحة برحلة على متنها جلالة الملك سعود بن عبدالعزيز رحمه الله وذلك في شهر ذي القعدة 1373هـ. وقد شهد المطار خمس مراحل من التطوير المتجدد ، من خيمة ومدرج ترابي إلى وضعه الحالي المميز ،وشهدت كذلك إدارته 3 مواقع مختلفه من ارض المطار، كذلك أذكر شخصياعدة شخصيات تناوبوا على إدارة هذه القلعة الواجهة التي أبت إلا أن تكون بجوار الصايرة الشامخة الاول. موسى العواد، ثم عمدة المدراء . محمد الرواف الذي كان عراب و شاهد جميع المراحل . ثم اعقبه سليمان الرواف و محمد المجلد و علي الحكمي والان أ. على بن رميزان وكان لكل منهم بصمات مميزة.ويعد المطار أكبر مرفق في بيشة يستقبل يوميا حشود من مسافرين ومغادرين ومودعين ومستقبلين وعاملين ومراجعين ومتوسطهم اليومي مابين 1500إلى 2500 شخص ، ومع ذلك لاتشعر بأن هذا الرقم هو حقيقة قائمة تستوعبها صالات انهاء الاجراءت والسفر والقدوم والتوديع والاستقبال على مدار (14) ساعة في اليوم. ولا يعترض طريقك صعوبات إلا فيما ندر ، وما ندر غالبا قد يكون السبب فيه نحن المستفيدين من خدمات المطار،ايضا كان للمطار مؤخرا دور ريادي في الدعم اللوجستي للأعمال الأنسانية في عاصمة الحزم ،وكل ذلك يسير وفق رؤى وخطط ممنهجة تدار بعقليات تنشد التطوير والمواكبة.
‏المرفق الثاني .. شرطة بيشة هذا المرفق الذي كنت شاهدا على بعض من مراحله منذ كانا مرفقين كبيرين بمبنيين ضخمين شرطة الروشن بمنى الطين الفخم الكائن بملك الشيخ سعد بن كدسة رحمه الله شرق المبنى الرئيسي. وشرطة نمران في المبنى الطيني الفخم شرق سوق الخميس بنمران وأعتقد أن المبنى كان ملكا لـ مبارك بن هادي رحمه الله ، إذا لم تخني الذاكرة ، ونذكر ذلك الجيل الذي كنا نشعر معهم ونحن صغارا بالأمن والطمأنينة ممثلا في المفوض الزهراني والافراد معدي العسيري ومحمد الفردوس واحمد الشحبي وعلي بن مرعي وكثير لا أذكرهم ، أعقبهم مرحلة جيل سعيد القحطاني وبن مصفر وعبدالعزيز البيشي وحمزة المدني وخالد البليهد ومحمود ابا العلا ، والمرحلة الأخيرة . محمد الرحيلي واحمد قزاز وبن حجلا وشريع الشهراني وناصر بن هيف وو... وتواصلت الجهود المباركة حتى اليوم الذي يتسنم إدارتها العميد علي بن عروان وأعتذر عن من نسيت ذكر اسمائهم ربما جهلا مني او بسبب عراك السنين ولعدم وجود توثيق يساعدني او أي باحث للمزيد من المعرفة وهم كثر وكان لهم بصمات تذكر فتشكر، ولكن احببت أن أشير إلى مراحل تعاقبت قد لا يرى الشخص من بصماتها إلآ ماهو قائم ، ومع أن الجهود الوقائية والأمنية في هذا المرحلة تعد من أكثر المراحل الايجابية، وتعكس مرحلة ذات بعد آمني خلاق ، إلا أنها بقيت بعيد عن الاضواء والاعلام ، رغم أن جهودهم تلامس كل شبر من المحافظة وتؤمن كل من على ثراها من أنفس وأموال وثروات بل تجاوزت خدماتها خارج نطاق المحافظة، حيث أذكر أنه قبل 28 عاما واثناء إشرافي على احد المرافق العاملة بالحج ، قابلت صدفة حسن آل الشيخ وظافر بن حسين ومعهم فرقه من شرطة بيشة ، وقد كانوا مسئولين عن اهم خدمة في الحج وهي أمن وسلامة سير ونقل الحجاج ، وأعتقد أن ذلك الدور المميز لازالت تؤديه حتى يومنا هذا بكل مهنية وجدارة.

‏لذلك رأيت اليوم أنه من واجبي وعبر هذه الزاوية التي خصصتها لخدمة بيشة أن اسلط الضؤ على هذين المرفقين الرائدين تقديرا وتثمينا لدورهما المميز ، مقدما مرة أخرى إعتذاري ممن غاب ذكره سهوا وليس تساهلا .. ووفق الله الجميع لما يحب ويرضى ..

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 983
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:55 صباحًا الإثنين 22 صفر 1441 / 21 أكتوبر 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET