• ×

12:54 صباحًا , الإثنين 7 شعبان 1439 / 23 أبريل 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 07-21-1439 12:58 صباحًا
"إعلاميو بيشة" .. خبرةٌ وشباب
الإعلام مهنة المتاعب و الأخلاق والأمانة
له دور بارز في السلم والحرب وهو واجهة مهمة

نعم قلم الإعلامي في السلم ريشة فنان يعبر من خلالها عما يشاهده في وطنه ومجتمعه ويقدمه للقارئ والمشاهد والمسؤول في قالب إعلامي وكل حسب إخراجه.

والإعلامي قادر على إشباع متابعيه ومجتمعه بما ينقله لهم، ومهنة الإعلام هواية ومهارة يجب تطويرها لكل إعلامي
فهي لاتقف عند حد معين بل الإستمرارية والإطلاع على كل ماهو جديد في الإعلام لأنه وقود الإعلامي .

وقلم الإعلامي في الحرب رصاصة في صدر الأعداء وربما تُصيبُ في مقتل
وتلك الرصاصة لاتُسيل دماً ولا تشجُ ثنية ، ولكن لها واقعها ومدلولها بل تأثيرها إيجاباً وسلباً.

ولكل منطقة ومحافظة ومركز وهجرة إعلام مرئي ومسموع ومقروء ، ويعتمد بشكل كبير على الناقل والكاتب والمتحدث بل والمصور للحدث.

ويكفي فخراً جميع الإعلاميين في أي مكان وزمان أنهم يتعاملون مع
أول مخلوقات الله وهو القلم يسطرون به ويكتبون الأحداث ويقدمونها للقراء ، والقلم أداة حفظ لتاريخ الأُمم وحضاراتها .

* وبيشة ولادة بها عددٌ من الإعلاميين، الذين ابرزوا بيشة في جلباب حسن لكل قارئ ومشاهد ، تجدهم هنا وتسمع بهم هناك والمجال لايتسعُ لذكر الأسماء وهناك منابر إعلامية ببيشة ومنهم

أولاً : الأستاذ / عبد الله آل قمشة :
قائد ماهر و إعلامي مُخضرم ، وهو مربٍ فاضل شَاْبَ وملأ رأسهُ الوقار ذاكرة بيشة، لديه إلمام شامل بمجريات الأمور و بإرث بيشة وتاريخها، لَيْــث المواقف ، هادئ الطباع، يمثل لي و لجميع القراء بأنه علامة بارزة من علامات الترقيم في اللغة وهي علامة الفاصلة(،) .

ثانياً : الأستاذ / قباس الفهد :
قلمُ بيشة ، وركنها الإعلامي المميز
يكتب بفن الإختصار، الحرف بكلمة والكلمة بجملة ذات بنط عريض، كثيرالصمت، عرفته عن قرب، وشعرتُ ببوحهِ كان صابراً على نوائب الزمن، صديق للجميع ، يشرُف بعلاقات جميلة سخرها في خدمة بيشة ، فتح صفحات سبق بيشة لينشئ جيلاً جديداً في إعلام بيشة ، حتى أن أحد كتاب بيشة وصفه في احد مقالاته بوزير إعلام بيشة ، يمتلك شخصية الإعلامي والمسؤول.

ثالثاً : الأستاذ / محمد الطفيل :
هامة وقامة، قائد ناجح يقود منظومة عمل إدارية ناجحة، شعاره كن قائداً ولا تكن مُدِيراً ومن أسرة لها تاريخ.

له في مجال الإعلام نصيب الأسد، رؤيتهُ ثاقبة ، لا يُقاطعك الحديث، مستمعٌ جيد، إذا تكلم انصت الجميع ، وإذا كَتَبَ أجادَ وبرهـن.

رابعاً : الاستاذ/ إبراهيم الشمراني:
كاتب ومتحدث وناقل أمين .
أبو زياد مشرف تربوي ذو قلم صائب ، كان زميلاً لي ابان عملي في إدارة تعليم بيشة فنعم المربي والأب والأخ والصديق للجميع
إذا ذُكرت المرؤة فهو فارسها
وإذا حُكِمتْ الكلمة فك رموزها
له دور بارز في الإعلام ، شرفٌ له أن كان متحدثاً إعلامياً لتعليم بيشة
تاجُ ووسام أبا زياد

خامساً: الأستاذ/ عبد الله سيف:
مميز في خُلقه وأخلاقه
مُمَيزٌ في عمله كمعلم، مبدعُ في القول والعمل، فنال جائزة التميزوالإبداع في احتفال بتكريم المتميزين رعاهُ محافظ خميس مشيط وقائد تعليم بيشة
أبو سيف يحب مهنة الإعلام ، صال وجال وقدم ونقل الأخبار ، بصدقٍ وأمانة للقراء، توأم عكاظ .

ولجميع الإعلاميين ببيشة أقول لكم : أنتم تمثلون لي علامة من علامات الترقيم في اللغة وهي علامة القوسان أو الأقواس ( ) ( ) ( )
تمنيت أن أذكر جميع الإعلاميين ببيشة والله يذكرهم بالخير، وفي كلٍ خير
ولكن معذرة أصحاب القلم، فبارك الله في جهودكم جميعاً، ولكم الشكر والتقدير والمحبة والعرفان من كل مسؤل ومواطن
ببيشة ، محافظة ومركز وهجرة فأنتم أُمناء على الحرف المكتوب والمقروء بل والمسموع ورسل سلام ومحبة، ودُعاة خيرٍ ، أدام الله محبتكم ومودتكم وأعانكم على مهنة المتاعب والتعاون شعار بينكم لمصلحة المحافظة ومراكزها من أجل تنمية الحاضر، وبناء المستقبل

امنياتي لو أن هناك مجلس للإعلاميين يتم الإجتماع بين الزملاء من اجل مهنتهم المتعبة ولو في الشهر مرة واحدة أو حسب مايقتضيه الوقت أو الحدث، ويكون لهذا المجلس رئيس ونائب وأعضاء يتم انتخابهم أو ترشيحهم من الجميع ويدُ الله مع الجماعة، وسوف يكون لهذا المجلس أثر إيجابي من عدة جهات (الإجتماع، تفقد الحال، الرأي والمشورة، .. الخ )

وكما قال المُتنبي:

الرأي قبل شجاعة الشجعان
هو أوَّلٌ وهي المحلٌّ الثانـي

والدعاء لكم بأهلٍ لايُفْقَدون ، وإخوة لا يرحلون ، وأصدقاء لا يَغِيبـون ودمتم ودامت مودتكم

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 218
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:54 صباحًا الإثنين 7 شعبان 1439 / 23 أبريل 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET