• ×

12:48 صباحًا , الإثنين 7 شعبان 1439 / 23 أبريل 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 01-15-1439 09:40 صباحًا
سبق من بيشة (3)اولوية مشاريع
قد يلاحظ المتابع لمشواري الاعلامي سيما عن ⁧‫#بيشة‬⁩ . تكرار بعض الاحداث او المواقف ، وماذلك التكرار إلا لأهميته ، إما لكونه حدث مميز او سابقة توثق او ذات علاقة بصلب الموضوع . بالأمس وجه الناشط الاعلامي. قباس الفهد نداء لرجال الاعمال ناشدهم فيه بتبني فكرة انشأ مركز طبي تأهيلي لذوي الاحتياجات الخاصة ببيشة ، ومن فرط العشم ارفق صورة لمكز شمولي حديث . وقبل أن ادخل في عمق الفكرة دعوني أذكر . انه كان في بيشة مركز رعاية الايتام وكان مقره احدث عمارة عصرية حينها في بيشة مستأجرة من الشيخ : سعيد بن كدسة رحمه الله . وكان مديرها آنذاك الاستاذ / عبدالرحمن الذيب ، ومكتمل الخدمات من غرف اسكان مؤثثة تأثيث حديثا ومطعم ومغسلة وملاعب سلة وطائرة وتنس . وعيادة مع تأمين الملابس طيلة الاربعة فصول والعيدين ، يسكنه الايتام طيلة موسم الدراسة ويسمح لأيتام الروشن ونمران فقط بالخروج عصر الخميس الى عصر الجمعه للمبيت عند اقاربهم ، وبعد إنظمام بيشة لامارة عسير تم نقل المركز إلى ابها ، وحرمت بيشة من المركز ، وهو قريب بالفكرة من دعوة ابو فهد .

‏اعود لدعوة أ.قباس لأنه لم يكن بالامكان إيضاح التعليق عبر تغريدات متقطعة ، كان أمام بيشة فرصة لأن يكون المشروع قائم ومنذ أكثر من عقد من الزمن ، حيث اعلن سمو الامير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله عن تبرعه ، بمبغ عشرة ملايين ريال لإنشاء ذات المركز، ولكن وفق تفسير حسن النوايا من قبلي ، فإن عدم تأمين الارض حال دون ذلك . رغم أن احد الثقاة نقل لي أن المبلغ مودع في خيرية الامير سلطان ، رغم ما يشاع من أن المبلغ صرف ، لأن حجة من يدعي أنه صرف ، يبرر ذلك بأن الامير قادر على تأمين الارض بأمر رسمي ، دون ان يقف ذلك حالا دون تنفيذ رغبة سموه التي نفذت في جميع المدن التي تبرع لها ،وبغض النظر عن هذا من ذاك ، ومن باب التحوط لعدم تكرار المشكلة على محافظة بيشة ووزارة التنمية العمل على تأمين الارض اولا . حتى لايقعون في ذات المحذور. ثم بعد ذلك سيسهل إستقطاب رجال الاعمال من داخل المحافظة وخارجها ، إذا لم تقم الوزارة بواجبها . وبالنسبة للدراسات أعتقد بل متأكد ، أن الناشطة الاجتماعية : موضي الدعرمي لديها على الاقل الفكرة والاحصائيات القادرة على تأسيس تقرير متكامل عن حاجة المحافظة لمثل ذلك ، سيما وانها أعطت ذلك الهم من الوقت والجهد والترحال الشيء الكثير ، بل ورحلت بهمها البيشي إلى مؤتمرات وندوات محلية وخارجية للحصول على افضل ما يمكن من خلاله تأسيس مركز عصري شامل ونافع. هذا وبالله التوفق

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 8353
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:48 صباحًا الإثنين 7 شعبان 1439 / 23 أبريل 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET