• ×

06:21 مساءً , الثلاثاء 29 ربيع الثاني 1439 / 16 يناير 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 08-22-1438 05:37 مساءً
جدي : إنا لفراقك محزونون
ليس للمعاني حروف ، وليس للجُمل سطور

ليس للقلب سرور، وجدي الغالي في أحضان القبور

فقدناك في مسجدٍ شيدته جوار منزلك ، وعمرته بالصلوات والطاعات

فقدناك في مجلسك العامر بالكرم وحسن الضيافة للقاصي والداني

كنت ياجدي هدايةٌ وثبات حتى الوفاة ، فكيف حالنا بفراقك

كنت ياجدي مسيرةٌ حافلةٌ ، وابتسامةٌ آسرةٌ لن ننساها بفقدك

كنت رمزاً للوفاء ، وعنواناً للكرم ،والشهامة العربية

كنت عوناً بعد الله للضعيف والمحتاج

صيامٌ وقيام ، وارتباطٌ ببيت الله الحرام

صلة أرحام ، حتى آخر أيامك وأنت مريض

مسيرة حافلة ياجدي لن ننساها بفقدك

رحمك اللّه يا جدي الغالي الشيخ: (جبار بن منيس بن مثاعي المعاوي )

فهل أعزي نفسي وأحزن بغيابك، وأفعالك باقية ؟

رحمك اللّه ياجدي ، وغفر لك وأجزل لك الأجر والمثوبة

وفي الفردوس نلتقي بإذن اللّه يا جدي الغالي.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 3170
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:21 مساءً الثلاثاء 29 ربيع الثاني 1439 / 16 يناير 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET